raafat2.com
تتمنى إداره منتديات رأفت الجندى لجميع الأعضاء والزوار إقامة طيبه معنا ونسأل الله لكل عضو أن يفيد و يستفيد والله الموفق أخبار الإداره



أهلا وسهلا بك إلى منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولاليوميةس .و .ج

منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى :: القاعات الإسلامية :: قاعة علوم القرآن الكريم :: قصص القرآن الكريم والأنبياء

شاطر
2015-11-27, 07:23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
صاحب الموقع
الرتبه:
صاحب الموقع
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 7600
الجنس : ذكر
العمر : 58
البلد : الفيوم
العمل : معلم كبير بدرجة ( مدير عام )
الهوايه : القراءة والاطلاع
نقاط : 1018638

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: قصة تستحق التأمل 2015-11-27, 07:23



قصة تستحق التأمل
قصة تستحق التأمل
==========
أعطى أب لابنه يوماً كيساً مليئاً بالمسامير وقال له ( يا بني كلما اهنت شخص أو ضربت شخص أو جرحت شخص اذهب إلى سور الحديقة واطرق فيه مسماراً
لم يفهم ذلك الولد لماذا طلب والده منه ذلك ولكنه امتثل لأمر والده واصبح كلما يظلم أحداً أو يصرخ بوجه أحد أو يجرح أحداً يطرق مسماراً في ذلك السور ومع مرور الأيام أصبح الولد أكثر تحكماً في نفسه وانخفض عدد المسامير التي يطرقها كل يوم في السور إلى أن وصل اليوم الذي لم يطرق فيه ذلك الولد أي مسمار في السور فطار الولد من شدة الفرح وذهب إلى والده واخبره بذلك قال له والده ( أحسنت يا بني أنت الآن شخص تتحكم في نفسك وفي أعصابك ولكن مهمتك لم تنتهي بعد ) استغرب الولد وقال وماذا افعل بعد ذلك يا أبي ؟؟؟
قال الأب ( كل يوم يمضي ولا تزعج أو تجرح أو تظلم فيه أحداً انزع مسماراً من ذلك السور مضت الأيام واستمر الولد في نزع المسامير في كل يوم لا يؤذي فيه أحداً إلى أن وصل اليوم الذي نزع فيه الولد آخر مسمار في ذلك السور فطار الولد من الفرح وذهب إلى والده ليخبره بذلك وعندما أخبره أخذ الأب ابنه إلى السور وقال أحسنت يا بني فانت لم تصبح شخص متحكم في أعصابك فقط ولكنك أصبحت شخص طيب ولا تؤذي أحداً ولكن انظر إلى الثقوب في السور التي خلفتها تلك المسامير ……… لقد استطعت يا بني أن تنزع المسامير التي طرقتها ولكنك لا تستطيع محو تلك الثقوب التي تركتها المسامير !!!
وكذلك هم البشر يا بني عندما تجرح أحدهم فأنت تطرق مسماراً في قلبه قد تستطيع أن تعتذر وتنزع ذلك المسمار ولكنك لن تنزع أثره وسيبقى ذكرى مؤلمة في حياة ذلك الشخص .
لذلك يا بني لا تجرح الآخرين أو تؤذيهم بكلماتك فإنك لن تستطيع محو ذلك الجرح إلى الأبد ...






الموضوع الأصلى : قصة تستحق التأمل المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : رأفت الجندي


توقيع : رأفت الجندي










2016-02-23, 15:46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبه:
مشرف
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 1986
الجنس : ذكر
نقاط : 4310

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة تستحق التأمل 2016-02-23, 15:46



قصة تستحق التأمل
جزاك الله كل خير

شكرا جزيلا



الموضوع الأصلى : قصة تستحق التأمل المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : أبو حفيظة


توقيع : أبو حفيظة








2016-07-13, 21:11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
جندى فعال
الرتبه:
جندى فعال
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 795
الجنس : ذكر
نقاط : 1403

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة تستحق التأمل 2016-07-13, 21:11



قصة تستحق التأمل
موضوع في قمة الخيااال

طرحت فابدعت

دمت ودام عطائك




الموضوع الأصلى : قصة تستحق التأمل المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : درس الدروس


توقيع : درس الدروس







الــرد الســـريـع
..





Loading...