raafat2.com
تتمنى إداره منتديات رأفت الجندى لجميع الأعضاء والزوار إقامة طيبه معنا ونسأل الله لكل عضو أن يفيد و يستفيد والله الموفق أخبار الإداره



أهلا وسهلا بك إلى منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولاليوميةس .و .ج
المواضيع الاخيره
س و ج ومعجم المعانى فى قصه عنتره بن شداد للصف الاول الثانوى الترم الثانى اهم الاسئله التى لن يخرج عنها اى امتحان  من طرف  سمير الصغير محمدالصدقة وما أدراك مالصدقة  من طرف  أم هبةامتحان بوكليت على الباب الثالث الاتزان الكيميائى للصف الثالث الثانوى  من طرف  eslamshookهيا استعد قبل رمضان وكفر عن سيئاتك حتي تستقبل الشهر نقياً خاليا من الذنوب  من طرف  رأفت الجنديثمرات الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم للشيخ أحمد صبري  من طرف  رأفت الجنديملزمه النجم الساطع فى العلوم للصف الرابع الابتدائى الترم الثانى  من طرف  محمد يوسف محمدأجمل شرح الإحصاء والاحتمال للصفين الثالث والرابع الابتدائي ترم ثاني  من طرف  محمد يوسف محمدالمراجعة النهائية رياضيات للصف الرابع الابتدائى الفصل الدراسى الثانى مستر عادل ادوارد  من طرف  محمد يوسف محمدمذكرة الليالى العشر للصف الرابع ترم ثانى  من طرف  محمد يوسف محمدإني وضعتها أنثى (قصة مؤثرة جداً )  من طرف  أم هبة


منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى :: القاعات الإسلامية :: قاعة علوم القرآن الكريم :: قصص القرآن الكريم والأنبياء

شاطر
2017-01-27, 01:48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الدعم الفنى
الرتبه:
الدعم الفنى
الصورة الرمزية


البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 5744
الجنس : ذكر
العمر : 21
البلد : الفيوم
العمل : مدرس دراسات اجتماعية
الهوايه : الكمبيوتر
نقاط : 12438

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.raafat2.hooxs.com


مُساهمةموضوع: قصة اكثر من رائعة 2017-01-27, 01:48



قصة اكثر من رائعة
قصة اكثر من رائعة



روي عن رجل انه وقع في كرب شديد وثقل عليه الدين حتى بلغ دينه خمسمائة دينار وعجز عن أدائها وكثر المطالبون بديونهم
فذهب إلى تاجر واستدان منه هذا المبلغ واشترط عليه سدادها في موعد محدد اتفقا عليه وذهب و أرجع الديون لأصحابها ومرت الأيام والليالي والحال يزداد سوء فوق سوء حتى بلغ الأجل محله وجاء موعد سداد الدين والرجل لا يملك درهما ولا دينار بل ازداد دينه فوق ذاك الدين وجاء التاجر صاحب المال يطلب ماله فلم يجد عنده ما يسدد به دينه فذهب وشكاه للقاضي فحكم القاضي على الرجل بالسجن حتى يسدد الدين فقال الرجل للقاضي:
يا سيدي أمهلني إلى الغد حتى اخبر زوجتي وأؤمن عيالي حتى لا ينشغلوا علي
فقال القاضي للرجل:
وما الضمان انك سترجع غدا؟
قال الرجل:
ضماني هو رسول الله (ص) فإن لم أرجع فاشهد علي في الدنيا والآخرة أني لست من أمة محمد صلى الله عليه واله وسلم
وكان القاضي صالحا فقدر هذا الضمان وقبل وترك الرجل يذهب إلى أهله.
فلما رجع الرجل إلى بيته وأخبر زوجته بالخبر ما كان من هذه الزوجة الصالحة إلا أن قالت لزوجها بما أن رسول الله (ص) هو ضمانك عند القاضي فتعال لنصلي على رسول الله (ص) لعل الله يفرج عنا ببركته
وجلس الرجل وزوجته يصلون على رسول الله (ص) حتى غلبهم النوم
وإذا بالرجل يرى النبي (ص) في منامه
ويقول له:
إذا كان الصباح فاذهب إلى الوالي وأقرئه مني السلام
وقل له رسول الله (ص) يطلب منك أن تسدد عني الدين
فإن سألك عن علامة صدقك .. فقل له:
هنآك علامتان؟
الأولى:
أن الوالي يصلي علي في كل ليلة ألف مرة لا يقطعها أبدا
والعلامة الثانية:
هي أنه أخطأ في عدها ليلة البارحة فبشره بأنها قد وصلت كاملة
فلما استيقظ الرجل أسرع إلى والي المدينة فدخل عليه وسلم عليه
ثم قال له:
الرسول (ص) يقرئك السلام ويطلب منك أن تسدد ديني
فقال: وكم دينك؟
قال: خمسمائة دينار
ثم قال الوالي: وما علامة صدقك على ما تقول؟
فقال الرجل: هناك علامتان
الأولى: انك تصلي على رسول الله (ص) كل ليلة ألف مرة،
فقال الوالي: صدقت،
ثم بكى الوالي
فقال الرجل: وأما العلامة الثانية أنك أخطأت بعدها ليلة البارحة ويبشرك رسول الله (ص) بأنها قد وصلت كاملة
فقال الوالي: صدقت، وازداد بكاؤه فأمر له بخمسمائة دينار من بيت المال، ثم أمر له بألفين وخمسمائة دينار من ماله الخاص
وقال: هذه إكراما لك ولسلام رسول الله (ص).
فخرج الرجل مسرعا ليدرك القاضي ليسدد دينه ويبر بوعده للقاضي
فلما دخل إلى القاضي ..
وجد القاضي ينتظره وبيده كيس فيه مال فإذا بالقاضي يقول له: أنا سأسدد الدين عنك وهذه خمسمائة دينار مني إليك، لأنني رأيت رسول الله (ص) ببركتك وبسببك
وقال لي: إن أديت عن هذا الرجل أدينا عنك يوم القيامة
وإذا بالتاجر صاحب المال يدخل ويقول للقاضي:
يا سيدي لقد عفوت عنه وسامحته بالدين وهذه خمسمائة دينار هدية مني إليه، لأني رأيت رسول الله (ص) ببركته وبسببه
وقال لي إن عفوت عنه عفونا عنك يوم القيامة
فخرج الرجل من عند القاضي الفرحة لا تسعه وأسرع إلى زوجته وأخبرها بما كان من أمره
كان يطلب من يسدد عنه خمسمائة دينار وها هو يعود إلى بيته ويحمل أربعة آلاف دينار وكل هذا إنما حدث ببركة وفضل الصلاة على محمد وال محمد صلى آلله عليه وسلم أشرف خلق الله أجمعين






الموضوع الأصلى : قصة اكثر من رائعة المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : محمد رأفت الجندى


توقيع : محمد رأفت الجندى




اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله فى كل لمحة ونفس عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ورضاء نفسك





2017-01-27, 07:45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو شرف
الرتبه:
عضو شرف
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 393
الجنس : ذكر
العمر : 48
البلد : المنوفيه
العمل : مدرس
نقاط : 539

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة اكثر من رائعة 2017-01-27, 07:45



قصة اكثر من رائعة
شكرا من القلب يفوح

بارك الله فيك على موضوعك القيم



الموضوع الأصلى : قصة اكثر من رائعة المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : كارم أبو المجد


توقيع : كارم أبو المجد







الــرد الســـريـع
..





Loading...