raafat2.com
تتمنى إداره منتديات رأفت الجندى لجميع الأعضاء والزوار إقامة طيبه معنا ونسأل الله لكل عضو أن يفيد و يستفيد والله الموفق أخبار الإداره



أهلا وسهلا بك إلى منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولاليوميةس .و .ج

منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى :: القاعات الإسلامية :: قاعة علوم القرآن الكريم :: قصص القرآن الكريم والأنبياء

شاطر
2018-01-16, 00:07
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة
الرتبه:
مشرفة
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 1524
الجنس : انثى
البلد : الفيوم
نقاط : 2422

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: قصة السائق الفقير الغني جداً 2018-01-16, 00:07



قصة السائق الفقير الغني جداً
قصة السائق الفقير الغني جداً
شاهدت بعيني بشارع صلاح سالم موقفاً أذهلني وحرك مشاعري بقوة حتي كدت أنفجر بالبكاء فقد كنت أقود سيارتي وعند بنزينة موبيل شاهدت عن يميني رجلاً مجزوباً عرياناً يقف مرتجفاً من شدة البرد
فقد كانت الساعة الثامنة صباحاً في يوم شديد البروده ... لم يكن منظر الرجل العريان هو ما حرك مشاعري
فقد أعتدت من كثرة وجودهم في الشوارع أن أنظر إليهم وأنا متجرد من المشاعر الأنسانية ولم أعد حتي
القي عليهم نظرة عطف أو حتي شفقة فكأني لم أري شيئاً ... المذهل حقاً حدث عندما أقتربت من الرجل المجزوب العريان المرتجف سيارة سوذوكي ربع نقل يقودها رجلاً في الستين من عمرة يبدو عليه ملامح الفقر فهو في النهاية سائق لسيارة تنقل وتوزع أنابيب البوتوجاز
ووقف بسيارته أمام الرجل العريان وبدأ في خلع ملابسه مبتدئاً بالبنطلون ثم البلوفر وما تحته حتي صار تقريباً بملابسه الداخلية في الشارع وبدأ يلبس الرجل المسكين المجزوب العريان قطعة قطعة من ملابسه !!!
ركنت سيارتي لأشاهد المنظر العجيب فقد كنت محظوظاً أن أمر في تلك اللحظة الأنسانية العجيبة عندما يكسي فقيراً رجلاً عرياناً
وبعدما أطمئن السائق الفقير الغني جداً بمشاعرة ومحبتة الكبيرة التي لا توصف ،أن المجزوب أرتدي كل الملابس هم متوجهاً لسيارته وهو كمن يرتدي حلة زفاف فرحا وسعيد كمن يرتدي ملابس العيد
ودخل سيارته عرياناً بعد أن كسي الفقير بملابسه وقاد سيارته فأنتظرته لأقول له كلمة وفقتحت زجاج سيارتي لأحادثه
وقلت له " الله سيعطيك ليس ملابس جديده ولكنه سيسترك لأنك سترت هذا العريان المسكين وسيعطيك حتماً حسب قلبك الطاهر العمران بالإيمان والمحبة العملية فرد علي

وقال لي : محدش عارف بكره فيه أيه يا أستاذ ... ممكن أكون مطرحة وأتمني حد يكسيني وملقيش

" فتأثرت جداً جداً وعلمت أني أتكلم عن المحبة ولا أمارسها عملياً أدعوا الناس إليها ولا أجرأ علي أن أعطي أحداً من أعوازي

عرفت أن المحبة العملية صعبة جداً فأنا لأ يمكن أن أتجرد من ملابسي لألبس فقيراً عرياناً وأكمل يومي دون أن أشعر كهذا الرجل أنه فعل شيئاً سوي أنه مارس محبة عملية كأنسان مازال يحمل في جنبات صدرة قلباً ينبض بالمحبة




الموضوع الأصلى : قصة السائق الفقير الغني جداً المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : ألاء رأفت الجندى


توقيع : ألاء رأفت الجندى





==========================



2018-02-11, 09:42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
جندى فعال
الرتبه:
جندى فعال
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 795
الجنس : ذكر
نقاط : 1403

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة السائق الفقير الغني جداً 2018-02-11, 09:42



قصة السائق الفقير الغني جداً
جزاك الله كل خير

على هذا الموضوع القيم

بارك الله فيك وعافاك

سلم لنا طرحكِ المفيد

وسلم لنا ذوقــــك



الموضوع الأصلى : قصة السائق الفقير الغني جداً المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : درس الدروس


توقيع : درس الدروس







الــرد الســـريـع
..





Loading...