raafat2.com
تتمنى إداره منتديات رأفت الجندى لجميع الأعضاء والزوار إقامة طيبه معنا ونسأل الله لكل عضو أن يفيد و يستفيد والله الموفق أخبار الإداره



أهلا وسهلا بك إلى منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولاليوميةس .و .ج
المواضيع الاخيره
س و ج ومعجم المعانى فى قصه عنتره بن شداد للصف الاول الثانوى الترم الثانى اهم الاسئله التى لن يخرج عنها اى امتحان  من طرف  سمير الصغير محمدالصدقة وما أدراك مالصدقة  من طرف  أم هبةامتحان بوكليت على الباب الثالث الاتزان الكيميائى للصف الثالث الثانوى  من طرف  eslamshookهيا استعد قبل رمضان وكفر عن سيئاتك حتي تستقبل الشهر نقياً خاليا من الذنوب  من طرف  رأفت الجنديثمرات الصلاة علي النبي صلي الله عليه وسلم للشيخ أحمد صبري  من طرف  رأفت الجنديملزمه النجم الساطع فى العلوم للصف الرابع الابتدائى الترم الثانى  من طرف  محمد يوسف محمدأجمل شرح الإحصاء والاحتمال للصفين الثالث والرابع الابتدائي ترم ثاني  من طرف  محمد يوسف محمدالمراجعة النهائية رياضيات للصف الرابع الابتدائى الفصل الدراسى الثانى مستر عادل ادوارد  من طرف  محمد يوسف محمدمذكرة الليالى العشر للصف الرابع ترم ثانى  من طرف  محمد يوسف محمدإني وضعتها أنثى (قصة مؤثرة جداً )  من طرف  أم هبة


منتديات الجندى التعليمية - رأفت الجندى :: القاعات الإسلامية :: قاعة علوم القرآن الكريم :: قصص القرآن الكريم والأنبياء

شاطر
2018-01-26, 03:43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 2021
الجنس : انثى
البلد : الفيوم
نقاط : 3410

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: قصة حقيقية تقشعرلها الابدان 2018-01-26, 03:43



قصة حقيقية تقشعرلها الابدان
قصة حقيقية تقشعرلها الابدان
=============
تركت ابنها يحترق وأنقذت أمها
اليكم احداث القصه
عمارة كان أسفلها مستودعات وفي أعلاها شقق سكنية
وفي إحدى الشقق ترقد في جوف الليل إمرأة غاب عنها زوجها في تلك الليلة ،
وهي تحضن بين يديها طفلها الرضيع وقد نام بجوارها طفلتيها الصغيرتين
وأمـــــــها الطاعنة في السن
وفي جوف الليل تستيقظ تلك المرأة على صياح وضوضاء ،.
أبصرت ..حريق شب في أسفل تلك العمارة
وإذا برجال الإطفاء يطلبون من الجميع إخلاء العمارة إلى السطح
قامت تلك المرأة وأيقظت صغيرتيها ،
وصعدت الصغيرتان إلى أعلى العمارة ،
ثم بقيت تلك الأم في موقف لاتحسد عليه ،
لقد بقيت تنظر إلى صغيرها الرضيع الذي لا يستطيع حِراكا ،
والى أمها الطاعنة في السن العاجزة عن الحركة والنيران تضطرب في العمارة ....
وقفت متحيرة ،،،،
وبسرعة قررت بأن تبدأ بأمها قبل كل شيء وتترك صغيرها ،
حملت امها وصعدت بها الى سطح العمارة
وما إن سارت في درج تلك العمارة
إلا. وإذ. بالنيران تداهم شقتها وتدخل على صغيرها وتلتهم تلك الشقة وما فيها .....
تفطر قلبها وسالت مدامعها وصعدت إلى سطح العمارة لتضع أمها ،
وتتجرع غصص ذلك الإبن الذي داهــمته النيران على صغره .
أصبح الصباح وأخمد الحريق وفرح الجميع إلا تلك الأم المكلومة ،
لكن مع بزوغ الفجر
إذ برجال الانقاذ يعلنون عن طفل حي تحت الانقاض بفضل الله
سبحان الله
امك .. ثم امك .. ثم امك .. وصدق الرسول الكريم
أجمل ما قرأت لهذا اليوم
سبحان الله ... ام حفظت امها فحفظ لها ربي ابنها




الموضوع الأصلى : قصة حقيقية تقشعرلها الابدان المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : هاجر رأفت الجندى


توقيع : هاجر رأفت الجندى








2018-02-02, 06:28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
جندى مشارك
الرتبه:
جندى مشارك
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
احترام القوانين :
عدد الرسائل : 214
الجنس : ذكر
نقاط : 256

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: قصة حقيقية تقشعرلها الابدان 2018-02-02, 06:28



قصة حقيقية تقشعرلها الابدان
جمال موضوعك جعلني أقول

أجمل كلمات بهذه السطور

فبوركت وبوركت أناملك

فجزاك الله خيرا

ودمت بحفظ الله ورعايته




الموضوع الأصلى : قصة حقيقية تقشعرلها الابدان المصدر : منتديات رأفت الجندى الكاتب : كبير البلد


توقيع : كبير البلد







الــرد الســـريـع
..





Loading...